مئات المحامين الجزائريين يحتجون ضد بوتفليقة

المحامون احتشدوا في وسط العاصمة مطالبين بتغيير النظام. رويترز

تظاهر مئات المحامين بلباسهم الخاص الأسود، أمس، في وسط العاصمة الجزائرية للدعوة إلى تغيير النظام، وذلك غداة تظاهرات حاشدة في مختلف أنحاء البلاد، تطالب بتنحي الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وكُتب على لافتات رفعها محامون أتوا من مناطق عدة، وتجمعوا عند ساحة البريد الكبرى «المحامون مع الشعب».

وهتفوا «مللنا هذا النظام» و«ارحل»، وهم يلوحون بالأعلام الوطنية.

ثم اقتحم المحامون طوقاً للأمن للتظاهر في شوارع وسط العاصمة.

وقال المحامي والحقوقي نور الدين بني سعد «هيئة الدفاع اجتمعت اليوم لتقول اللعبة انتهت».

وأضاف بني سعد «نحن ضد عملية انتقالية يشرف عليها النظام، التغيير والعملية الانتقالية (يجب أن تتم) حالاً».

وقدم المحامي خالد جاتيت، مع ابنته (خمس سنوات) التي حملها على كتفيه، من بومرداس التي تبعد نحو 40 كلم عن العاصمة. وقال «نحن نتظاهر من أجل أطفالنا.. ومن أجل جزائر أفضل».

ونزل الجزائريون الجمعة بكثافة في ولايات البلاد كافة تقريباً، للمطالبة بتنحي الرئيس بوتفليقة ومساعديه، و«النظام» الحاكم في الجزائر. وتجمعت حشود ضخمة لساعات عدة في العاصمة الجزائرية.

طباعة