مسؤول بحزب مشارك في الحكم: «قوى غير دستورية» تدير الجزائر

قال مسؤول كبير في حزب «التجمع الوطني الديمقراطي»، أبرز حليف لحزب «جبهة التحرير الوطني» الحاكم في الجزائر، الليلة قبل الماضية، إن البلاد كانت تدار في السنوات الأخيرة من «قوى غير دستورية».

وفي تصريحات لقناة «البلاد» الخاصة قال المتحدث باسم الحزب الذي يقوده رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، صديق شهاب: «قوى غير دستورية كانت تتحكم في تسير الجزائر. قوى غير مهيكلة، غير دستورية، موجودة في كل مكان. الجزائر سيرت من طرف هذه القوى خلال الخمس، الست، السبع سنوات الاخيرة». وأضاف شهاب أنه لا يعرف من يقرر «حقيقة» في الرئاسة.

وتابع المتحدث الذي كان زعيمه أويحيى دعم ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لولاية خامسة، بشأن ذلك «أخطأنا التقدير، نقص الاستشراف، وأخطأنا في البصيرة».

ويضم التحالف الرئاسي حزب جبهة التحرير الوطني، وحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وحزب تجمع أمل الجزائر، وحزب الحركة الشعبية الجزائرية.

طباعة