هولندا تؤكد فرضية الإرهاب في هجوم أوتريخت

أكد النائب العام الهولندي فرضية الإرهاب في هجوم أوتريخت. وقال إنه لا توجد مؤشرات على أن مطلق النار في أوتريخت يعرف أياً من ضحاياه.

وأعلنت النيابة العامة والشرطة الهولندية أن فرضية الدافع الإرهابي لإطلاق النار على ترام في أوتريخت باتت «جدية»، بعد العثور على أدلة بينها رسالة كانت داخل سيارة المشتبه فيه الرئيس.

وقالت النيابة العامة والشرطة في بيان إن فرضية «الدافع الإرهابي باتت جدية بناءً على رسالة عثر عليها في السيارة التي هرب فيها المشتبه فيه، وأمور أخرى، كطبيعة الوقائع».

وكثفت الشرطة والادعاء في هولندا، أمس، التحقيقات في دوافع المشتبه فيهم الذين يعتقد أنهم قتلوا ثلاثة أشخاص وأصابوا خمسة بعد إطلاق النار داخل عربة ترام بمدينة أوتريخت.

وقال المتحدث باسم الشرطة، مارتن دي ويت، إن ثلاثة أشخاص رهن الاحتجاز حالياً بعد هجوم، الإثنين، بينهم مطلق النار واثنان آخران.

ورفض تيس كورتمان، المتحدث باسم مكتب الادعاء العام، الإدلاء بأي تفاصيل عن التحقيقات، وقال إنه لم يتضح بعد ما إذا كان تانيس سيمثل أمام قاضي التحقيق أم لا.

واعتقل تانيس مساء الاثنين، بعد مطاردة استمرت ساعات، وشلت معظم مناطق رابع أكبر مدينة في هولندا، وأصابت البلاد بصدمة، بعد أيام قليلة من مقتل 50 شخصاً عندما فتح إرهابي أسترالي النار على مصلين في مسجدين بمدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا.

طباعة