تيريزا ماي تحاول إنقاذ خطة «بريكست»

عقدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي أمس، محادثات أزمة مع وزرائها، بعد أن هدد رئيس البرلمان، جون بيركو، بعرقلة خطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، قبل 10 أيام فقط من الموعد المقرر للانسحاب، ما يقوض استراتيجية تيريزا ماي.

ولاتزال ماي تأمل أن تتمكن من تمرير الخطة التي توصلت إليها مع الاتحاد الأوروبي في البرلمان قبل موعد الانسحاب في 29 مارس، رغم رفض النواب لها مرتين.

ولكن، وفي قرار دراماتيكي أثار غضب الحكومة، وتحذيرات من أزمة دستورية، أعلن بيركو الإثنين أنه لا يمكن التصويت على الاتفاق في شكله الحالي مرة ثالثة.

طباعة