إغلاق المدارس والمساجد كافة كإجراء احترازي.. واعتقال مشتبه فيه

قتلى وجرحى في إطلاق نار بمدينة هولندية.. والحكومة ترفع مستوى التهديد الإرهابي

صورة

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب تسعة آخرون، في حصيلة أولية، بواقعة إطلاق نار في مدينة أوتريخت بوسط هولندا، أمس، وأكدت السلطات أنها تتعامل مع الهجوم على أنه عمل إرهابي أو جريمة، ورفعت السلطات مستوى التهديد الإرهابي إلى أعلى درجة في المدينة، وتلقت المدارس تعليمات بإغلاق أبوابها، وكثّفت قوات الأمن إجراءاتها في المطارات وغيرها من منشآت البنية الأساسية، كما كثّفت السلطات الأمن حول المساجد التي أغلقت جميعها أبوابها كإجراء احترازي، بالتنسيق مع الشرطة.

وأعلنت الشرطة الهولندية، مساء أمس، أنها ألقت القبض على الرجل المشتبه في تنفيذه الهجوم، والبالغ من العمر 37 عاماً، وهو من أصول تركية، ويدعى جوكمان تانيس.

وأعرب ملك هولندا فيليم-ألكسندر، وزوجته الملكة ماكسيما، عن صدمتهما بعد الهجوم، وجاء في بيان أصدره البلاط الملكي: «عميق تعاطفنا مع الضحايا وأسرهم»، وناشد الملك وزوجته المواطنين الهولنديين التكاتف لأجل مجتمع حر.وأكد رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، أن الدافع الإرهابي وراء الحادث غير مستبعد، فيما قال رئيس بلدية أوتريخت جان فان زانين: «نعمل وفق مبدأ أن هذا هجوم إرهابي»، ذاكراً الحصيلة الأولية للضحايا، وأجرى رئيس الوزراء محادثات أزمة، وقال إنه يشعر بقلق بالغ إزاء الواقعة التي جاءت بعد ثلاثة أيام من سقوط 50 ضحية في هجوم على مسجدين في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية.

وقالت الشرطة الهولندية عقب الهجوم في بيان لها للمواطنين: «نطلب منكم توخي الحذر من جوكمان تانيس في ما يتعلق بواقعة إطلاق النار»، ونشرت الشرطة صورة الرجل، محذرة الجمهور من الاقتراب منه، كما طوقت محطة الترام التي تقع في ميدان خارج وسط المدينة، وهرعت أجهزة الطوارئ إلى الموقع، وكذلك لم يستبعد المتحدث باسم الشرطة برنارد ينس أن تكون أيضاً جريمة على خلفية علاقة عائلية، وراء الحادث، ومع حلول مساء أمس، أكدت الشرطة إيقاف العمل بتحذيرها للمواطنين من النزول للشوارع، ثم أعلنت لاحقاً اعتقاله.

وعقب الهجوم، شددت الشرطة العسكرية في هولندا الإجراءات الأمنية في مطار سخيبول الدولي، ومنشآت عامة أخرى، وتم تعزيز الوجود الشرطي في مركز الحكومة الهولندية، ومجمع المباني «بيننهوف» وسط لاهاي، وأمام مبنى البرلمان، ومقر رئيس الوزراء.

وقال رئيس وكالة مكافحة الإرهاب الهولندية، بيتر-ياب ألبرسبرغ، إن إطلاق النار وقع في مواقع عدة، وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الهولندي وحدات مكافحة الإرهاب وهي تحاصر منزلاً في أوتريخت، وقال ألبرسبرغ في مؤتمر صحافي: «لاتزال كثير من الأمور غير واضحة، وتبذل السلطات المحلية قصارى جهدها للوصول إلى كل الحقائق».

• المشتبه فيه من أصول تركية والشرطة ألقت القبض عليه بعد ساعات عدة من الحادث.

طباعة