التظاهرات ضد البشير تدخل شهرها الرابع

جانب من التظاهرات في شارع الستين أمس. أ.ف.ب

خرج عشرات المتظاهرين السودانيين في حي بري شمال الخرطوم وفي منطقة شارع الستين، أمس، وهتفوا بشعارات «حرية، سلام، عدالة»، بحسب ما ذكر شهود عيان، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في شارع الستين لتفريقهم.

وتدخل الاحتجاجات ضد حكم الرئيس السوداني عمر البشير شهرها الرابع، اليوم، فقبل ثلاثة أشهر في 19 ديسمبر الماضي، اندلعت الاحتجاجات بسبب ارتفاع معدل التضخم، وتحولت منذ ذلك الحين إلى تظاهرات ضد حكم البشير المستمر منذ 30 عاماً، وطالب المشاركون خلالها بتنحّيه. ويعاني السودانيون منذ سنوات بسبب المشكلات التي تعانيها البلاد، ولمواجهة استمرار الاحتجاجات، أعلن البشير في 22 فبراير حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد. وتفيد حصيلة رسمية أن 31 شخصاً قتلوا خلال الاحتجاجات، فيما تقول منظمات حقوقية أن العدد وصل إلى 51 قتيلاً.

طباعة