بدعم إماراتي.. افتتاح سوق للأسماك في الحديدة لخدمة 50 ألف يمني

افتتحت دولة الإمارات ممثلة بذراعها الإنسانية "الهلال الأحمر"، اليوم، مشروع سوق الأسماك في مديرية الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة، بعد تزويده بالتجهيزات والآلات.

وأوضح مدير الشؤون الإنسانية لـ "الهلال الأحمر الإماراتي" في اليمن، محمد الجنيبي، أن المشروع يتمثل في إنشاء سوق أسماك يتضمن 11 طاولة للتقطيع والتنظيف وثلاجتي تبريد وتجميد سعة 40 طنا ومولدي كهرباء بقوة 100كيلوا وات ومغسلة لتنظيف وتحضير الأسماك وخزانات مياه تخدمها منظومة طاقة شمسية متكاملة.

ونوه إلى أن مشروع سوق الأسماك، الذي جرى افتتاحه ومشروع إعادة تأهيل مركز الانزال السمكي بالخوخة الذي تم افتتاحه قبل نحو 10 أشهر، يستفيد منهما أكثر من 12 ألف صياد من أبناء مدينة الخوخة والمناطق المجاورة لها.

ونوه إلى أن تنفيذ وافتتاح هذا المشروع يأتي في إطار الاهتمام الذي توليه دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية، "الهلال الاحمر"، لمختلف القطاعات (الانسانية، الخدمية، التنموية)، في الساحل الغربي، وعموم محافظات اليمن المحررة، من أجل إعادة تطبيع الحياة، وعودة الاستقرار وتفعيل الانشطة الاقتصادية.

من جهته أكد وكيل محافظة الحديدة، هاشم العزعزي، أن المشاريع الخدمية والتنموية، التي ينفذها "الهلال الاحمر الاماراتي" في مختلف مناطق الساحل الغربي، أسهمت في اعادة تطبيع الحياة وتحقيق نقلة نوعية ومتسارعة في مجالات الصحة والتعليم والاصطياد السمكي، وغيرها من الانشطة الاقتصادية والتجارية.

وأكد مدير عام مديرية الخوخة رئيس المجلس المحلي، محمد يحيى عبد السلام، أن مشروع سوق الأسماك سيخدم عدداً كبيراً من الصيادين وأفراد أسرهم، ويساعدهم على تحسين أوضاعهم المعيشية، وستعم الفائدة على جميع سكان مدينة الخوخة البالغ عددهم 50 ألف نسمة.

وعبر عدد من الصيادين، عن سعادتهم البالغة باستئناف نشاط الاصطياد السمكي الذي يعود بالفائدة الكبيرة عليهم وعلى أسرهم في تحسين ظروف حياتهم.
    

                

 

طباعة