ماكرون يدين عنف «السترات الصفراء».. وترامب يوجّه سهامه إلى فرنسا

أدان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة العنف خلال تظاهرات أصحاب «السترات الصفراء» في باريس، الليلة قبل الماضية، قائلاً إن أفعال المتورطين لم يعد بالإمكان تسميتها تظاهرات. وقال «هؤلاء أشخاص يريدون تدمير الجمهورية، بالمخاطرة بالقتل. كل شخص هناك كان متورطاً».

وكانت احتجاجات أصحاب «السترات الصفراء» قد تحولت إلى أعمال عنف أمس في باريس، حيث اندلعت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في شارع الشانزليزيه.

وذكرت تقارير إعلامية أن ماكرون قطع رحلة تزلج في منطقة جبال البرنس الفرنسية للعودة إلى باريس.من جانبه، وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب سهامه إلى فرنسا بعد أعمال حرق ونهب استهدفت العديد من المحال التجارية على الشانزيليزيه، موحياً بأن سياستها حيال المناخ مسؤولة عما يحصل.

وسأل ترامب على «تويتر»: «ماذا حقق اتفاق باريس حول المناخ لفرنسا؟». وترامب معروف بموقفه النافي للتغير المناخي رغم إجماع العلماء على ذلك منذ سنوات.

وكتب ترامب مجيباً على سؤاله «بعد 18 أسبوعاً من أعمال الشغب التي يقوم بها المحتجون من السترات الصفراء، لا أعتقد أنه حقق أموراً جيدة! في الأثناء ارتقت الولايات المتحدة إلى رأس جميع القوائم حول البيئة».

طباعة