EMTC

شيخ الأزهر: مذبحة نيوزيلندا الإرهابية وجرائم «داعش» فرعان لشجرة واحدة

مسجد النور في مدينة كرايست تشيرش حيث نفذ الإرهابي جريمته البشعة. إي.بي.أبه

أكد شيخ الأزهر الإمام الأكبر أحمد الطيب، أن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، يعد مذبحة مروعة يجب أن تهتز لها مشاعر وقلوب كل ذوي الضمائر الحية في أنحاء العالم، لما فيها من انتهاك لحرمة الدماء المعصومة، وسفك أرواح بريئة طاهرة كانت تتضرع لربها في خشوع واطمئنان.

وقال الطيب، في بيان أصدره أمس، حول الهجوم الإرهابي، إن تلك المذبحة «الإرهابية الشنيعة»، التي حرص منفذوها على تصويرها وبثها على الهواء للعالم كله، لا تختلف كثيراً عن مشاهد قطع الرقاب المروعة التي ارتكبتها عصابات «داعش» الإجرامية، فهما فرعان لشجرة واحدة، رويت بماء الكراهية والعنف والتطرف، ونزعت من قلوب أصحابها مشاعر الرحمة والتسامح والإنسانية.

من جانبها دانت جامعة الدول العربية الهجوم الإرهابي الذي استهدف أمس المصلين بالمسجدين في نيوزيلندا، مطالبة بسرعة محاسبة المتورطين في ارتكاب هذا الهجوم. كما دان البرلمان العربي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الغادر الجبان الذي استهدف المسجدين. ودان مجلس حكماء المسلمين، الهجوم الإرهابي الغادر، مؤكداً رفضه القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية العنصرية التي تستهدف الأبرياء الآمنين.

طباعة