استجابة لدعوة «تجمع المهنيين» إلى «مواكب الحرية والتغيير»

تظاهرات في الخرطوم وأم درمان تطالب بتنحي البشير

جانب من التظاهرات المناهضة لحكومة البشير. أ.ب

انطلقت تظاهرات سودانية، أمس، مطالبة بـ«تنحي الرئيس عمر البشير» عن السلطة، في منطقة ود نوباوي بأم درمان غربي العاصمة، ومناطق عدة في الخرطوم، وذلك استجابة لدعوى «تجمع المهنيين السودانيين» وحلفائه من المعارضة.

وحسب «سكاي نيوز عربية» خرج العشرات من مسجد الأنصار بحي ود نوباوي في أم درمان غربي العاصمة، عقب صلاة الجمعة، مرددين شعارات تنادي بـ«تنحي الرئيس البشير»، وإسقاط النظام الحاكم في البلاد.

وفي الكلاكلة والطائف بالخرطوم، انطلقت تظاهرات عقب صلاة الجمعة، استجابة لدعوة «تجمع المهنيين السودانيين»، وحلفائه إلى «مواكب الحرية والتغيير» وفقاً لجدول أسبوعي، تتخلله تظاهرات في الأحياء عقب صلاة الجمعة.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر 2018 تظاهرات بدأت رفضاً لرفع الحكومة سعر الخبز، وسرعان ما أخذت تطالب بتنحي الرئيس عمر البشير عن السلطة.

وفي الـ25 من فبراير الماضي، أعلن الرئيس السوداني حالة الطوارئ لمدة عام، وصادق عليها المجلس الوطني «البرلمان»، مع تخفيض مدتها إلى ستة أشهر.

وعلى إثر التظاهرات، أقال البشير الحكومة المركزية وعين مسؤولين أمنيين محل حكام الولايات، ووسع صلاحيات الشرطة ومنع التجمعات العامة من دون تصريح.

طباعة