EMTC

حكم بسجن ابنة الصادق المهدي بعد توقيفها في تظاهرة بالخرطوم

قضت محكمة سودانية أمس بسجن ابنة رئيس حزب الأمة المعارض الصادق المهدي أسبوعا بعد توقيفها خلال تظاهرة كانت تتجه إلى البرلمان احتجاجا على فرض الرئيس عمر البشير حالة الطوارئ بالبلاد.

وستقضي مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة ثلاثة أسابيع في السجن بعدما رفضت دفع غرامة قدرها ألفا جنيه سوداني (نحو 42 دولارا).

وأوقفت مريم المهدي وشقيقتها رباح وأخريات في وقت سابق أمس.

وكان منظمو الاحتجاجات في السودان دعوا لتنظيم مسيرة مناهضة لقرار البشير فرض حالة الطوارئ في 22 فبراير الماضي، عقب حملة أمنية واسعة لم تنجح في وقف التظاهرات ضد حكمه المستمر منذ ثلاثة عقود.

كما قرر البشير حظر التجمعات غير المرخص لها وأمر بإنشاء محاكم طوارئ خاصة للنظر في الانتهاكات التي يتم ارتكابها في إطار حالة الطوارئ.

طباعة