محمد اشتيه.. من صحافي فلسطيني إلى رئيس حكومة

محمد اشتية، الذي كلفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، بتشكيل الحكومة الجديدة، هو سياسي واقتصادي فلسطيني، وُلد في نابلس عام 1958.

انتخب عضوًا للجنة المركزية لحركة فتح عام 2009 وأعيد انتخابه في المؤتمر السابع عام 2016، كما عمل وزيرًا للأشغال العامة والإسكان، ووزيرًا للمجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار، وعضو في الوفد الفلسطيني الي مفاوضات مدريد ومباحثات واشنطن والمفاوضات الاقتصادية مع إسرائيل.

ويحمل اشتية شهادة الدكتوراة في التنمية الاقتصادية من جامعة سسكس البريطانية، كما عمل أستاذًا وعميدًا في جامعة بيرزيت التي تخرج فيها حيث حصل على درجة البكالوريوس في تخصص الاقتصاد وإدارة الأعمال عام 1976.

بدأ اشتيه حياته العملية محررا صحافيا في جريدة الشعب التي كانت حتى تسعينيات القرن الماضي، تصدر من مدينة القدس الشرقية.

وبرز اسم اشتيه باعتباره أحد المقربين من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، ولاحقا من الرئيس الحالي محمد عباس حيث ترأس حملته الانتخابية العام 2005.

وحال تشكيله الحكومة، فإن اشتيه سيكون خامس رئيس وزراء منذ إقامة السلطة الفلسطينية عام 1994، حيث كان الرئيس عباس أول رئيس للوزراء تلاه أحمد قريع «أبو علاء»، ثم سلام فياض، ومن بعده رئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله.

وأصدر اشتية مجموعة من الكتب والدراسات الاقتصادية والتنموية والسياسية كان آخرها: فلسطين من منظور تنموي، وموسوعة المصطلحات الفلسطينية، والمختصر في تاريخ فلسطين، وتآكل حل الدولتين، وكتاب حول البلديات وهيئات الحكم المحلي ودورها في التنمية الاقتصادية.

طباعة