"سيلفي" يورط ترامب من جديد في فضائح جنسية

    صورة

    ظهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هو ونجليه، ترامب جونيور وإريك ترامب، في صورة "سيلفي" مع سيندي يانغ (45 عاماً)، وهي سيدة أعمال صينية أسست العديد من المنتجعات الصحية ونوادي التدليك في فلوريدا.

    ووفقاً لصحيفة " ميامي هيرالد" الأميركية، فإن السيلفي تم التقاطه أثناء مشاهدة مباراة "سوبر بول"، وهي مباراة كرة قدم أميركية تقام في بداية شهر فبراير لتحديد الفائز بلقب الدوري الوطني لكرة القدم، بين فريق "نيو إينغلاند باتريوتس" و"لوس أنجليس رامس".

    والأزمة التي سيثيرها هذا السيلفي هي أن سيندي يانغ صاحبة المنتجع المرتبط   بفضيحة صديق الرئيس ترامب، روبرت كرافت، حيث وجهت السلطات الأميركية اتهاماً لكرافت بطلب خدمات جنسية.

    وكرافت (77 عاماً) هو مالك نادي "نيو إينغلاند باتريوتس" المتوج بلقب دوري كرة القدم الأميركية، الشهر الماضي، بعد المباراة التي حضرها ترامب وكرافت ويانغ، التي تشير الاتهامات إلى أن نواديها الصحية تشكل غطاء لشبكات دعارة.

    ونشرت سيندي يانغ صور السيلفي مع ترامب ونجليه على صفحتها في "فيس بوك" في نوادي ترامب الخاصة، بالإضافة إلى صور أخرى مع سياسيين بارزين، مثل حاكم ولاية فلوريدا رون دي سانتيز، وعضو الكونغرس عن الولاية ريك سكوت.

    وتساءلت صحيفة "نيويورك بوست" عن نوع الفحص الأمني الذي اجتازته شخصية كسيندي يانغ لتجلس بجوار الرئيس وتلتقط صوراً شخصية معه.

    طباعة