"شهر جزاء" عقوبة سائق قطار الموت في "محطة مصر"

قال نائب رئيس هيئة السكة الحديد المصرية، مجدي الصباغ، إن العقوبة الإدارية للسائق الذي يترك قطاره تصل لـ"شهر جزاء"، وإذا تكرر الأمر قد يفصل، لافتاً إلى أنه في حالة إثبات التحقيقات تورط أخرين في حادث محطة مصر سيعاقبون بشدة.

وأكد الصباغ في تصريحات لصحيفة "الوطن" المصرية، أن جميع الأرصفة بمحطة مصر عاودت العمل بانتظام ما عدا رصيف 6، الذي يستقر به الجرار المحترق بحادث أمس، ولم يزال نظرا لتواجد أعضاء النيابة والفرقة الفنية الهندسية لاستكمال التحقيقات، موضحاً أنه عقب وقوع الحادث في التاسعة ونصف، شهدت أرصفة المحطات تواجداً أمنياً حتى عادت حركة القطارات مرة أخرى عصر أمس.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار، ومقتل وجرح العشرات من رواد المحطة.

طباعة