EMTC

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون السيسي

حريق «محطة مصر» يطيح بوزير النقل

احتراق القطار المتسبب في حادثة محطة مصر. إي.بي.إيه

بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، برقية تعزية إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عبّر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته في ضحايا حريق محطة القطارات.

كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تعزية مماثلتين إلى الرئيس المصري.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي وافق أمس، على استقالة وزير النقل هشام عرفات، على خلفية حادث القطار المروع في «محطة مصر» في منطقة رمسيس، الذي أسفر عن مقتل العشرات، فيما أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، توجيهاته للحكومة بمحاسبة المتسببين في الحادث الدموي الذي شهدته محطة القطارات الرئيسة بالقاهرة، أمس، موجهاً تعازيه لأسر الضحايا.

وسقط عشرات القتلى والجرحى في اندلاع حريق هائل في محطة القطارات الرئيسة وسط العاصمة المصرية، نجم عن اصطدام قطار بأحد الأرصفة.

ونشب حريق هائل جراء اصطدام القطار بـ«صدادة حديدية» في محطة رمسيس التي تعرف باسم محطة مصر، وهي المحطة المركزية للقطارات بالقاهرة، لينفجر خزان الوقود في القاطرة الرئيسة.

من جانبه، قال السيسي، قبيل مؤتمر صحافي مع نظيره الألباني إلير ميتا، بقصر الاتحادية: «أصدرت توجيهاتي للحكومة بالتوجه الفوري لموقع الحادث ومحاسبة المتسببين فيه، بعد إجراء التحقيقات اللازمة، ورعاية المصابين».

وقال رئيس الوزراء المصري، إن ما وصفه بـ«عهد الصمت» قد انتهى في ما يتعلق بالتقصير والإهمال، متوعداً بحساب «عسير» للمسؤولين عن حادث القطار.

بدورها، أعلنت وزيرة الصحة والسكان المصرية الدكتورة هالة زايد، أمس، وفاة 20 شخصاً وإصابة 40 آخرين في حادث «محطة مصر».

طباعة