EMTC

باكستان ترفض رواية الهند حول خرق أجوائها وتهدد بالرد

وزير الخارجية الباكستاني شاه قريشي: سنقدم احتجاجاً لدى الأمم المتحدة ضد نيودلهي. أ.ب

رفضت باكستان الرواية الهندية، بشأن خرق مجالها الجوي، ودعتها للتصرف بمسؤولية أكبر، وحذرت الهند بأنها سترد بقوة على اعتدائها في الوقت والمكان المناسبين.

وذكر بيان صادر عن اجتماع لجنة الأمن القومي الباكستاني، برئاسة عمران خان، رئيس الحكومة، أن إسلام آباد ترفض الادعاءات الهندية باستهداف مركز تدريب مزعوم للإرهابيين قرب بالا كوت، فضلاً عن زعمها وقوع خسائر فادحة.

واتهم البيان الصادر عن اجتماع لجنة الأمن القومي، والذي حضره كبار الوزراء وقادة الجيش، الحكومة الهندية باللجوء مرة أخرى لسوق ادعاءات أنانية ومتهورة وهزلية، من أجل الاستهلاك المحلي، ضمن أجواء الانتخابات الحالية، الأمر الذي اعتبرته إسلام آباد يعرض السلام والاستقرار الإقليميين لخطر جسيم.

وأضاف بيان لجنة الأمن القومي الباكستاني أن المنطقة التي تزعم الهند استهدافها مفتوحة أمام العالم، من أجل رؤية الحقائق على الأرض، مشيراً إلى أنه سيتم نقل وسائل الإعلام المحلية والدولية إلى الموقع المزعوم.

وشدّد البيان على أن الهند أقدمت على أمر غير مبرر، بهدف العدوان، والذي سترد عليه باكستان بقوة في الوقت والمكان الذي تختاره، مشيداً في الوقت نفسه، بأداء القوات المسلحة الباكستانية، وجاهزيتها وتصديها للطائرات الهندية.

وخلال إيجاز صحافي أعقب اجتماع لجنة الأمن القومي، اعتبر وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، أن انتهاك الهند مجال باكستان الجوي يعد عدواناً على سيادة ووحدة الأراضي الباكستانية.

وأضاف قريشي أن إسلام آباد ستقدم احتجاجاً رسمياً لدى الأمم المتحدة ضد نيودلهي، كما أشار وزير الخارجية الباكستاني إلى أن إسلام آباد قد بدأت بالفعل سلسلة اتصالات مع قادة العالم، من أجل ما وصفه بتعرية السياسة الهندية في المنطقة، واطلاعهم على الموقف الباكستاني، والانتهاك الهندي لسيادتها.

وكان الجيش الباكستاني أعلن تصديه لطائرات هندية اخترقت المجال الجوي الباكستاني في الشطر الخاضع لسيطرتها من كشمير، وإرغامها على الانسحاب، وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش الباكستاني، اللواء آصف غفور، أن سلاح الجو الباكستاني تصدى على الفور للطائرات الهندية التي اخترقت الأجواء الباكستانية عبر قطاع مظفر آباد، في الجزء الخاضع للسيطرة الباكستانية من كشمير، وأرغمها على الانسحاب وتفريغ حمولتها في منطقة مفتوحة.

وأضاف المتحدث أن توغل الطائرات الهندية في المجال الجوي الباكستاني كان لمسافة 3-4 أميال في ولاية جامو وكشمير، الخاضعة للسيطرة الباكستانية، مشيراً إلى أن حمولة الطائرات الهندية سقطت في منطقة مفتوحة قرب بلدة بالا كوت، التابعة لقطاع بونتش في كشمير الخاضعة للسيطرة الباكستانية.

طباعة