تركيا توقف 100 عسكري للاشتباه بتورطهم في «محاولة الانقلاب»

أصدرت السلطات التركية، أمس، مذكرات توقيف بحق 100 عسكري يشتبه في ارتباطهم بالداعية عبدالله غولن، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية التي وقعت في يوليو 2016، حسبما أعلن مكتب النائب العام في أنقرة.

وقالت مصادر إن مذكرات التوقيف تشمل 100 عسكري من سلاح البر، بينهم 43 برتبة لفتنانت و50 سرجنت، إلى جانب مدني واحد يعمل في وزارة التجارة، كما صدرت مذكرات توقيف أخرى بحق تسعة أشخاص يعملون في وزارة الصحة ومستشفيات، بينهم ثمانية تم توقيفهم بالفعل.

وأوضحت المصادر أن كل هؤلاء يشتبه في ارتباطهم بـ«غولن» الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ نحو 20 عاماً، والذي نفى سابقاً وجود أي علاقة له بالانقلاب الفاشل.

طباعة