حزبه يستعد لاختيار بديل له

البشير يحظر التجمعات والاحتجاجات دون إذن السلطات

الشرطة السودانية تفرِّق تظاهرات في حي بوري بالخرطوم. أ.ف.ب

أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، أوامر طوارئ، مساء أمس، تحظر التجمعات والاحتجاجات دون إذن من السلطات، وتحظر توزيع وتخزين وبيع ونقل المحروقات والسلع المدعومة خارج القنوات الرسمية، وتنظم التعامل بالنقد الأجنبي، وتحدد ضوابط خروج النقد والذهب عبر الموانئ والمعابر، فيما كشف الاتحاد العام لأصحاب العمل السوداني عن اتفاق مع الحكومة السودانية على تخفيض قيمة الدولار الجمركي، من 18 جنيهاً لكل دولار حالياً إلى 15 جنيهاً، بنسبة 20%.

وأطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع، أمس، على مئات المحتجين، الذين تظاهروا في الخرطوم، في تحدٍّ لحالة الطوارئ التي فرضها البشير، وأطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع على حرم جامعة الأحفاد للبنات، بعد أن قامت الطالبات بوقفة احتجاجية، كما شهدت مدينة أم درمان تظاهرات مماثلة.

وقال عضو المكتب السياسي بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، أمين حسن عمر، أمس، إن الحزب سيختار رئيساً له في المؤتمر العام المقبل، مؤكداً جاهزية الحزب لتسمية رئيس بديل عن عمر البشير.وأضاف في تصريحات لصحيفة «الانتباهة»، أن الحزب غني بالقيادات، ولن يعجز عن تقديم شخص لرئاسة الحزب، مرجحاً تأجيل المؤتمر العام إلى ما بعد شهر رمضان المقبل.

 

طباعة