تظاهرة في غزة تدعو إلى «رحيل» عباس

تظاهر الآلاف في قطاع غزة، اليوم، للمطالبة بـ "رحيل" الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وجرت التظاهرة بدعوة من "الحراك الشعبي للإنقاذ الوطني" من دون أن يتم الإعلان رسميا عن المكونات التي يتشكل منها.

وردد المتظاهرون، في ساحة السرايا الرئيسية، وسط غزة، هتافات مناهضة لعباس وتطالب برحيله وأخرى تندد بقطع السلطة الفلسطينية رواتب آلاف من موظفيها في قطاع غزة.

كما تضمنت مطالب المتظاهرين إعادة ترتيب منظمة التحرير وإجراء انتخابات شاملة في الأراضي الفلسطينية.

ودعا بيان جرى توزيعه خلال التظاهرة إلى»عدم التعامل مع عباس كرئيس للشعب الفلسطيني، وإجراء الانتخابات رئاسية وتشريعية جديدة«.

وسبق التظاهرة حملة على وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة برحيل عباس، فيما أطلق مؤيدو الرئيس الفلسطيني حملة تحت وسم "اخترناك" دعما له.

واتهم مسؤولون في حركة فتح حركة حماس بالوقوف وراء حملة "تحريض" ضد عباس ودعوا إلى اتخاذ المزيد من الإجراءات ضدها.

طباعة