الاحتلال الإسرائيلي يعتقل رئيس مجلس «أوقاف القدس»

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 14 مواطنا فلسطينيا فجر اليوم في حملة دهم في الضفة الغربية والقدس المحتلة طالت رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب ونائب مدير الأوقاف الشيخ ناجح بكيرات في القدس.

وتأتي الاعتقالات - في القدس- على خلفية فتح مبنى باب الرحمة في المسجد الأقصى يوم الجمعة والصلاة فيه حيث اعتبرته سلطات الاحتلال تجاوزا لقرار قضائي وكانت قد اعتقلت أمس أحد حراس الأقصى و3 مقدسيين لذات الحجة.

وفي عمان دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بأشد العبارات إقدام الشرطة الإسرائيلية على اعتقال الشيخ عبد العظيم سلهب والتحقيق معه.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان سلمان القضاة، في بيان صحافي، اليوم، رفض المملكة المطلق لمثل هذه الإجراءات الاستفزازية والمُدانة، مشددا على أن «إدارة أوقاف القدس هي الجهة الحصرية صاحبة الاختصاص في إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بموجب القانون الدولي».

وأضاف الناطق أن «جميع الإجراءات الإسرائيلية الأحادية المتعلقة بإدارة ومجلس الأوقاف والحرم القدسي الشريف باطلة وغير قانونية وغير مبررة، والتي لن تؤدي إلا لمزيد من التوتر والاحتقان».

طباعة