EMTC

شويبله: الإسلام جزء من ألمانيا

أكد رئيس البونديستاغ الألماني (البرلمان)، فولفغانغ شويبله، أن المسلمين جزء من المجتمع الألماني، ودينهم جزء من ألمانيا.

وكان شويبله دعا، في عام 2006، عندما كان وزيراً للداخلية، إلى مؤتمر الإسلام في ألمانيا للحوار بين المؤسسات الألمانية والإسلامية، ليصبح بعد ذلك مؤتمراً سنوياً، تشرف عليه وزارة الداخلية.

وحول الاندماج والجدل القائم في ألمانيا منذ سنوات، أكد أن الاندماج يسير باتجاهين وليس بواحد، «فالمجتمع الألماني عليه أن يتقبل عادات وتقاليد الجالية المسلمة، كما أن ألمانيا بلد تحكمه التقاليد المسيحية، التي يجب احترامها أيضاً». وأكد أن القانون هو الحكم لأي خلاف، محذراً في الوقت نفسه من ترويج أن الإسلام دين يضطهد المرأة.

 

طباعة