باريس تعلن مقتل الإرهابي يحيى أبو الهمام في عملية فرنسية بمالي

أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي، أن العسكريين الفرنسيين من عملية برخان قتلوا أمس في مالي زعيم أحد أبرز المجموعات المتشددة في منطقة الساحل، الجزائري جمال عكاشه الملقّب يحيى أبو الهمام.
 
وأثنت الوزيرة على «هذه الخطوة الهائلة التي تأتي بعد سنوات من البحث»، وتشكّل «ضربةً قاسيةً للجماعات الإرهابية العاملة في الساحل».
 
وأشادت الوزيرة بعمل القوات الفرنسية ضدّ «زعيم أحد أبرز الجماعات الإرهابية العاملة في الساحل، المخطِّط والمموِّل للعديد من الهجمات».
 
وقالت في بيان إن الرجل كان المسؤول الثاني في التحالف الذي يتزعمه المالي من الطوارق إياد أغ غالي.
 
وشدّدت الوزيرة على أن الجماعة «خسرت ثلاثة من زعمائها البارزين خلال عام، وجميعهم مساعدون لإياد أغ غالي ومقربون منه».
 
من جهته أكد الباحث في شؤون الساحل في مركز أبحاث ستوكهولم الدولي للسلام أورليان توبي، أن «جمال عكاشه كان شخصيةً بارزة، وأحد الأعضاء المؤسسين للجماعة. كان مهماً جداً داخل التنظيم».
 
واعترضت قوة برخان، يحيى أبو الهمام بينما كان ضمن موكب سيارات متجه إلى شمال تمبكتو (وسط مالي).
 
 
 
طباعة