الإمارات تشارك في مؤتمر مواجهة تمويل الإرهاب وغسل الأموال

شارك النائب العام للدولة، المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي، في أعمال المؤتمر الإقليمي الأول للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشأن تعزيز التعاون الدولي في مواجهة التهديد المتصاعد لعمليات تمويل الإرهاب وغسل الأموال، والذي استضافته العاصمة المصرية " القاهرة " على مدى ثلاثة أيام.

وأوضح النائب العام، في كلمته خلال المؤتمر، مدى خطورة المرحلة التي يمر بها العالم ومنطقة الشرق الأوسط، والتي تجعل من مواجهة الإرهاب وتمويله وغسل الأموال ضرورة ملحة لحياة أفضل للشعوب والدول، بعد أن بلغ الإرهاب درجة من الخطر باتت تهدد الدول في بقائها واستمرارها، وبعد أن أصبح الإرهاب مدعوماً من أجهزة ودول، مؤكداً أن غسل الأموال المرتبط بتمويل الإرهاب هو أكثر الوسائل خطرا باعتبارها شريان الحياة للجماعات والمنظمات الإرهابية، مما يستدعي أعلى درجات التعاون الدولي لمواجهة هاتين الجريمتين.

ولفت الشامسي في كلمته إلى مدى التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة، ومبادرة الدولة بتعديل التشريعات القائمة، وسن تشريعات جديدة، أهمها المرسوم بقانون اتحادي رقم 20 لسنة 2018 في شأن مواجهة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والذي يعد ركيزة أساسية تجسد الالتزام الفعلي بتوجه المجتمع الدولي لمواجهة مكافحة هاتين الجريمتين، مشيراً إلى مبادرة دولة الإمارات بالدعوة إلى وضع استراتيجية عربية شاملة لمكافحة الجريمتين.

كما قدم الوفد المرافق للنائب العام ورقة عمل تعرض تجربة الدولة في مواجهة الجريمتين على نحو فعلي وواقعي، وأثر التجربة الإماراتية في هذا المجال.

 

طباعة