بنغلاديش: لن نسمح لـ «الداعشية البريطانية» بدخول البلاد

قالت وزارة الخارجية في بنغلاديش إن الفتاة البريطانية شاميما بيغوم، التي سحبت سلطات لندن جنسيتها البريطانية بعد مغادرتها العاصمة البريطانية بهدف الانضمام لتنظيم «داعش» الإرهابي، ليست من مواطني بنغلادش وإن السماح بدخولها البلاد «غير وارد».

وأفاد بيان لوزارة الخارجية في دكا أن «بنغلادش تؤكد أن شاميما بيغوم ليست مواطنة بنغلادشية، وهي مواطنة بريطانية بالمولد، ولم تقدم مطلقا طلبا لبنغلادش يقضي بأن تحمل جنسية مزدوجة».

وأضافت الوزارة «يساورنا قلق بالغ من أن يكون قد جرى تعريفها خطأً على أنها تحمل جنسية مزدوجة لبنغلادش».

وتابعت «كما يمكن الإشارة إلى أنها لم تقم بزيارة بنغلادش رغم ارتباطها العائلي. بالتالي ليس واردا السماح لها بدخول بنغلادش».

وكان تسنيم أكونغي وهو محام من عائلة بيغوم قال في وقت سابق إن الفتاة من مواليد بريطانيا ولم يكن لديها جواز سفر بنغلادشي.

وغادرت شاميما بيغوم «19 عاما» بريطانيا للانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي عندما كان عمرها 15 عاما، لكنها تريد الآن العودة إلى بريطانيا، التي سحبت جنسيتها لأسباب أمنية، بعدما أنجبت طفلا في مخيم للاجئين في سورية الأسبوع الماضي.

طباعة