المعارضة تقود "موكب الرحيل" إلى قصر البشير

دعا تجمع المهنيين المعارض في السودان إلى مظاهرات حاشدة، اليوم، أطلق عليها اسم مواكب الرحيل لمطالبة الرئيس عمر البشير، بالتنحي عن السلطة.

وحدد التجمع ثلاثة مواقع بالخرطوم وهي: موقف جاكسون: والحاج يوسف: وشارع الحوادث: للانطلاق نحو القصر الجمهوري.

وقال في بيان له إن قادة المعارضة والعمل النقابي سيشاركون في الاحتجاجات التي شدد على طابعها السلمي.

كما دعا المحتجين الى حمل أعلام السودان واستخدام مكبرات الصوت.

ومن المتوقع أن يتجه "الموكب"، كما أطلق عليه، نحو القصر الرئاسي، بمشاركة غير مسبوقة لقيادات الصف الأول من قوى المعارضة بهدف تسليم مذكرة تطالب بتنحي الرئيس عمر البشير.

وأكدت الحكومة أن قوات الشرطة ستكون بالمرصاد لكل من يحاول المساس بالأمن، وأنها تحققت من وجود طرف ثالث يمارس القتل في المظاهرات.

وعلى خط مواز، ذكرت وسائل إعلام محلية أن الرئيس البشير سيجري تعديلات في مناصب وزارية وقيادية في حزبه الحاكم.

وتوقعت المصادر أن يتم الإعلان عن التعديلات في الحكومة وفي قيادة الحزب عقب اجتماع مقرر للمكتب القيادي للحزب الحاكم يرأسه البشير مساء اليوم.

طباعة