جلسة استماع إعلامية بالقاهرة لكشف الجرائم في سجون الميليشيات

نظم المركز الثقافي اليمني بالعاصمة المصرية القاهرة، أول من أمس، جلسة استماع إعلامية، لعميد المختطفين في سجون ميليشيات الحوثي الانقلابية رئيس منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري، جمال المعمري، حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، التي تقوم بها الميليشيات.

واستعرض المعمري خلال الجلسة، ظروف اعتقاله واختطافه في مارس 2015، بسبب رفضه للانقلاب الحوثي على الشرعية، والانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها في سجون الميليشيات الانقلابية هو وكل المعتقلين، ما يعكس حالة من الحقد والكراهية والعنصرية البغيضة، ويؤكد تجرد القائمين عليها من كل القيم الإنسانية.

ولفت إلى وجود 9700 مختطف في سجون ومعتقلات الميليشيات السرية حالياً، و3000 حالة إخفاء قسري، وتعرض 10 آلاف حالة للتعذيب الوحشي، تم تسجيل 157 حالة وفاة تحت التعذيب، كاشفاً عن مجازر وحشية تعرض لها السجناء بالقتل المباشر رمياً بالرصاص في بعض المعتقلات، بهدف إلصاق التهمة بطيران التحالف بوضع الجثامين في أماكن تعرضت للقصف الجوي.

كما استعرض ملف اعتقال واختطاف النساء والأطفال، واحتجازهم في أماكن غير مناسبة وتعرضهم للانتهاكات، التي وصلت إلى حد الاغتصاب، من دون أن تلتفت المنظمات المعنية إليها بأي اهتمام.

طباعة