روحاني: الصراع بين إيران وأميركا في ذروته

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس، إن العلاقات مع الولايات المتحدة نادراً ما بلغت هذا التدهور البالغ، مؤكداً أن الصراع بين البلدين في ذروته حالياً، وأن واشنطن توظف كل قوتها ضد طهران.

وخلال اجتماع لحكومة إيران، وصف روحاني العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على بلاده وتستهدف قطاعي النفط والبنوك بأنها «تصل إلى عمل إرهابي»، على حد قوله.

وتصاعد العداء بين واشنطن وطهران، عندما انسحب ترامب في مايو الماضي من الاتفاق النووي مع طهران، وأعاد فرض العقوبات التي سبق أن رفعتها واشنطن بموجب الاتفاق الموقع عام 2015.

ودشنت إيران، الأحد الماضي، غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بأحدث الأسلحة، بما في ذلك الطوربيدات والألغام البحرية وصواريخ كروز التي يمكن إطلاقها من تحت الماء، وذلك في تحدٍّ للولايات المتحدة التي طالبت أخيراً الاتحاد الأوروبي بالانسحاب من الاتفاق النووي بسبب استمرار طهران في تطوير قدراتها الصاروخية بما يخالف قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

يشار إلى أن القرار دعا طهران إلى الامتناع مدة تصل إلى ثماني سنوات عن تطوير الصواريخ الباليستية المصممة لحمل أسلحة نووية، لكن طهران تواصل المضي في اختباراتها الصاروخية، ما جعل الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه الشديد قبل أسبوعين بشأن اختبارات إيران، ودعاها إلى الإحجام عن الأنشطة التي تعمق عدم الثقة، وتزعزع الاستقرار في المنطقة، كما تطرق إلى الأنشطة العدائية لطهران على أراضي الدول الأوروبية، فضلاً عن التورط العسكري الإيراني في سورية.

طباعة