بمشاركة الإمارات

اللجنة العربية لحقوق الإنسان تدعو إلى تحرك عملي لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في أعمال الدورة الـ45 للجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، التي بدأت أمس، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية.

مثّل الدولة وفد ضم المستشار محمد أحمد الحمادي، بإدارة الفتوى والتشريع بوزارة العدل، والمستشار عادل عبدالله المرزوقي، بإدارة التعاون الدولي.

وفي كلمتها خلال افتتاح أعمال الدورة دعت السفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، اللجنة العربية لحقوق الإنسان إلى تبني خطة تحرك عملية وقابلة للتنفيذ، قانونياً وسياسياً ودبلوماسياً وإعلامياً، لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان، وبإسناد دور في عملية المتابعة لهذه الخطة لبعثات جامعة الدول العربية ومجالس السفراء العرب.

وقالت إن الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي العربية المحتلة تتصدر جدول أعمال الدورة، من خلال ثلاثة بنود تتناول أوضاع الأسرى والمعتقلين العرب في السجون الإسرائيلية، وجثامين الشهداء المحتجزين لدى سلطات الاحتلال في مقابر الأرقام، وسبل ضمان وتعزيز حقوق الطفل الفلسطيني تحت الاحتلال.

وأكدت أهمية اختصاصات اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان، لاسيما الدور المنوط بها لإعداد تصور للموقف العربي تجاه قضايا حقوق الإنسان المطروحة إقليمياً ودولياً، مع التأكيد على أن ما تقدمه اللجنة من فكر يسهم في تكريس حقوق الإنسان نصاً وآليات وممارسة.

 

طباعة