وفاة متظاهر بـ«الغاز» في الخرطوم

محتجون سودانيون يشاركون في تظاهرة بالخرطوم. أ.ف.ب

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية عن وفاة سوداني متأثراً بإصابته خلال تظاهرة فرقتها قوات الشرطة السودانية في الخرطوم، وقالت اللجنة في بيان صحافي إن أبوبكر عثمان يوسف (62 عاماً)، توفي ظهر أمس، اختناقاً بعبوات الغاز المسيل للدموع، وبعد أن فشلت كل المحاولات لإنقاذه إثر نقله إلى مستشفى بحري.

واندلعت تظاهرات بحي بري في العاصمة الخرطوم وحي العباسية في مدينة أم درمان، أمس، بعد أن فرقت الشرطة التظاهرات الرئيسة بمنطقة المحطة الوسطى بمدينة بحري في الخرطوم.

وكان شهود عيان قالوا إن المئات من المتظاهرين تجمعوا بمنطقة سوق بحري بالمحطة الوسطى، وهم يرددون هتافات تندد بالأوضاع الاقتصادية، وتطالب بتغيير النظام، وأخرى تؤكد على سلمية التظاهر، وأشار الشهود إلى أن قوات الشرطة ألقت عبوات الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، لافتين إلى أن واحدة من تلك العبوات انفجرت في العين اليسرى لبائع كان يفترش الأرض أثناء التظاهر، ودخل في غيبوبة ونقل إلى أحد المستشفيات.

طباعة