تحذير بريطاني من عودة «القاعدة»

قال مدير المخابرات البريطانية، أليكس يانجر، أمس، إن العلاقات الأمنية بين بريطانيا وحلفائها الأوروبيين، تخيم عليها مشكلات مشتركة، مثل التعامل مع المقاتلين المسلحين والعائدين إلى أوروبا، بعد القضاء على تنظيم «داعش» في سورية والعراق.

وأضاف، في تصريحات للصحافيين في ميونيخ: «نحن قلقون جداً من هذا، لأن كل التجارب تشير إلى أنه بمجرد دخول شخص ما في هذا النوع من الصلات، فإنه يكتسب على الأرجح المهارات، ويكون قد شكل العلاقات التي ربما تجعل منه شخصاً في غاية الخطورة».

وأضاف أن تنظيم القاعدة عاود الظهور بدرجة ما، نتيجة تراجع «داعش». وقال «القاعدة، التي كانت دائماً في حالة خصومة مع (داعش)، عاودت الظهور بدرجة ما نتيجة تراجع (داعش)».

 

طباعة