ترامب ينفق 50 ألف دولار على «غرفة» في البيت الأبيض

قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دشن غرفة محاكاة في البيت الأبيض، لممارسة رياضته المفضلة، الغولف، مما يتيح له المشاركة في منافسات افتراضية عالمية عن طريق ضرب الكرة في شاشة فيديو كبيرة.

وأضافت الصحيفة أن نظام المحاكاة الجديد في البيت الأبيض، حل محل آخر قديم، أقل تطورا، كان بنفس الغرفة في عهد الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن الغرفة الجديدة كلفت ترامب 50 ألف دولار، وتم تجهيزها خلال الأسابيع القليلة الماضية، في مقر إقامته الشخصية بالمقر الرئاسي.

وأكد المسؤول للصحيفة أن ترامب قام بدفع ثمن تطوير الغرفة المذكورة ونظام المحاكاة المتطور، من حسابه الخاص.

وحسب «سكاي نيوز» يقول مساعدو ترامب إنه غالبا ما يقضي وقتا طويلا من يومه، دون اجتماعات رسمية، ويخصصها لمشاهدة التلفزيون والتغريد وعقد اجتماعات مرتجلة وإجراء مكالمات هاتفية.

ويمتلك ترامب عددا من أندية الغولف داخل الولايات المتحدة وخارجها.

كان موقع «AXIOS» الأميركى، قد نشر مؤخرا تسريبات عن قضاء الرئيس الأميركى نحو 60% من وقته في أنشطة متعددة، إذ يقضى الـ5 ساعات منذ استيقاظه وحتى 11 صباحًا بأنشطة ترفيهية كـ«مشاهدة التلفاز ومطالعة الصحف ومتابعة أصداء تصريحاته عبر مكالمات هاتفية مع أصدقائه أو أعضاء مقربين بالكونغرس إلى جانب بعض المسؤولين والمستشارين غير الرسميين».

طباعة