ترامب: أعمل دائماً ولا أرتاح

ترامب خلال أحد الاجتماعات بمكتبه البيضاوي. أرشيفية

رد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على معلومات أفادت بأنه يمضي الجزء الأكبر من وقت عمله من دون أن يفعل شيئاً، بالتأكيد على أنه يعمل دائماً ولا يرتاح، في الوقت الذي يواصل فيه البيت الأبيض التحقيق لمعرفة مصدر تسريب المعلومات عن برنامج عمل الرئيس.

وتفيد الوثيقة التي نشرها في نهاية الأسبوع الماضي موقع «أكسيوس» الإلكتروني الإخباري، بأن الساعات الخمس الأولى من يوم ترامب يطلق عليها اسم «وقت مخصص لرئيس السلطة التنفيذية»، وهي عبارة غامضة يمكن أن تفسر بأشكال عدة.

ورد ترامب في تغريدة على موقع «تويتر»، بقوله إن «هذا الوقت الحر يجب أن يكون مؤشراً إيجابياً وليس سلبياً»، مضيفاً: «عندما تستخدم عبارة وقت مخصص لرئيس السلطة التنفيذية، فهذا يعني أنني أعمل ولا أرتاح».

وتابع: «في الواقع أنا أعمل على الأرجح أكثر من أي رئيس سابق، عندما توليت مهامي رئيساً كان بلدنا في حالة فوضى، دفاع أُفقر، وحروب لا نهاية لها، وحرب محتملة مع كوريا الشمالية، ومشكلات كثيرة لحسابات والحدود والهجرة والنظام الصحي، وأخرى عديدة».

وأوضح ترامب، الذي نادراً ما يبدأ العمل قبل الساعة الـ11 صباحاً، حسب برنامجه الذي سلمه مكتبه الصحافي لوسائل الإعلام: «لم يكن لدي خيار آخر سوى العمل ساعات طويلة».

طباعة