ريم الهاشمي تلتقي كبار المسؤولين في إفريقيا والمنظمات الدولية

الإمارات تشارك بأعمال القمة الإفريقية الـ32 في أديس أبابا

ريم الهاشمي خلال مشاركتها في القمة الإفريقية. وام

ترأست وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وفد الإمارات المشارك في أعمال القمة الـ32 للاتحاد الإفريقي، التي انطلقت أعمالها أول من أمس، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تحت شعار «عام اللاجئين والعائدين والمشردين داخلياً»، باعتباره شعار الاتحاد الإفريقي لعام 2019.

وعقدت ريم الهاشمي، على هامش مشاركتها في القمة، لقاءات عدة مع كبار المسؤولين في الدول الإفريقية والمنظمات الدولية، حيث التقت مع رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا آبي أحمد، وبحث الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين على كل الأصعدة والمستويات، خصوصاً مجالات التنمية المختلفة.

واجتمعت ريم الهاشمي مع رئيسة جمهورية إستونيا، كريستي كالجولايد، ووزراء خارجية إثيوبيا وجنوب السودان وبنين والجابون وكينيا والكاميرون وليبريا والنيجر، وتم خلال اللقاءات بحث سبل توطيد العلاقات الثنائية، إلى جانب عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما بحثت مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فليبو غراندي، أوضاع اللاجئين والنازحين، والسبل الكفيلة بحل هذه الأزمة، بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وناقشت القمة هذا العام حل القضايا السياسية العالقة، كقضية إفريقيا الوسطى، والكونغو الديمقراطية، وتشرد النازحين داخلياً، ومعالجة قضية الاتجار في البشر، إضافة إلى عملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد الإفريقي، كما ناقشت المشروعات الطموحة كالمنطقة التجارية الحرة، والجواز الموحد والسوق الموحد للنقل الجوي، إضافة إلى تنفيذ آلية تطبيق مبادرة برنامج أجندة عام 2063.

وشارك في القمة نحو 40 من زعماء ورؤساء حكومات الدول الإفريقية، إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهنوم، فضلاً عن شخصيات أممية وقارية، وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، وتسلّم الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد الإفريقي الذي تأسس عام 2002 بديلاً لمنظمة الوحدة الإفريقية.

وقالت المستشار القانوني للاتحاد الإفريقي، نميرة نجم، إن دول القارة تعتمد على التمويل الإفريقي لحل مشكلاتها، ووقعت الدول الأعضاء على اتفاقية التجارة الحرة بين 52 دولة، موضحة أن من المنتظر إيداع وثائق التصديق ودخول الاتفاقية حيز النفاذ قريباً.

أضافت في تصريحات تلفزيونية، أمس، أن الاتحاد الإفريقي يعمل على مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وناقش في هذا الصدد اعتماد العمل على إصدار جواز سفر إفريقي موحد، كما يسعى مجلس السفراء للاتفاق على المواصفات الخاصة بجواز السفر حتى يتسنى تنفيذه من قبل الدول الإفريقية.

طباعة