مطالبات بتعويضات عن أضرار «السترات الصفراء» في فرنسا

طالب المسؤولون في المجالس المحلية لكبريات المدن الفرنسية، أمس، باجتماع طارئ مع الحكومة، للبحث في الإجراءات الكفيلة بدفع تعويضات للمتضررين من أعمال الشغب التي تخللت بعض تظاهرات «السترات الصفراء» خلال الأسابيع الـ13 الماضية.

وشدّد المسؤولون المحليون، في بيان لهم، على «الخسائر التي تكبّدها السكان والتجار نتيجة هذه التظاهرات كل سبت، وهو عادة يوم التسوّق للفرنسيين».

وأفاد بيان المسؤولين المحليين لكبريات المدن والبلدات الفرنسية، بأن «التجار والسكان باتوا رهائن مثيري شغب، والخسائر تقدّر ببضعة ملايين يورو في عدد من المدن الكبرى، مثل بوردو وديجون ونانت وباريس ورين وروان وسانت اتيان وتولوز»، وطالب البيان بلقاء مع رئيس الحكومة ووزير الاقتصاد، لتحديد آليات التعويض عن الخسائر والأضرار.

طباعة