تظاهرات جديدة لـ«السترات الصفراء» في فرنسا للسبت الـ 13

جانب من احتجاجات السترات الصفراء في جادة الشانزيليزيه بباريس. إي.بي.أيه

للسبت الـ13 على التوالي، نزل متظاهرو «السترات الصفراء» إلى الشوارع في فرنسا، رغم تراجع التعبئة، ونشوب خلافات بشأن توظيفات سياسية محتملة للتحرك.

وانحسر عدد المحتجين في الشوارع، السبت الماضي، إلى 58 ألفاً و600 في كامل فرنسا، بحسب وزارة الداخلية. لكن منظمي التظاهرات أكدوا أن عددهم كان 116 ألفاً.

وتجمع مئات المحتجين، أمس، بباريس في جادة الشانزيليزيه، حيث انطلقت مسيرة باتجاه شان دو مارس عند برج إيفل.وقال سيرغ ميريس (متقاعد، 63 عاماً)، «يجب الاستمرار في التحرك، وعلينا أن نكسب المعركة من أجل مزيد من العدالة الاجتماعية والضريبية في هذا البلد»، مطالباً بإعادة فرض الضريبة على الثروة التي خففها كثيراً الرئيس إيمانويل ماكرون.

وأضاف «هذه الحركة تعبر عن الغضب الاجتماعي الحقيقي في هذا البلد، لأناس لا يسمع صوتهم أبداً».

ونظمت تجمعات مماثلة في بوردو وتولوز جنوب غرب فرنسا وأيضاً في ليل (شمال)، ونانت ورين وبرست (غرب).

طباعة