السودان: رفع أسعار الجازولين لقطاعي التعدين والمصانع بنسبة 500%

رفعت المؤسسة السودانية للنفط الدعم جزئياً عن الجازولين، لقطاعي التعدين والصناعة في السودان، وقررت التعامل في شراء الوقود بالدولار، بالنسبة للبعثات الدبلوماسية والشركات والمنظمات الأجنبية.

ورفعت المؤسسة النفطية سعر برميل الجازولين (سعة 200 لتر) إلى 4000 جنيه سوداني، بدلاً من السعر القديم (750 جنيهاً)، بينما حددت سعر اللتر للبعثات الدبلوماسية والشركات والمنظمات الأجنبية بمبلغ 42.0 سنتاً للتر الجازولين، بدلاً من أربعة جنيهات.

ويعاني السودان أزمة حادة في الوقود، ظلت تطل برأسها من حين إلى آخر، وأثرت سلباً في الأوضاع الاقتصادية بالبلاد عموماً.

وأشار القرار الخاص بالمؤسسة السودانية إلى ضرورة العمل بالأسعار الجديدة، اعتباراً من تاريخ صدور القرار بتاريخ أول من أمس الخميس، وحدد القرار سعر البيع النهائي للمستهلك في قطاع التعدين والصناعة من الجازولين «خام أويل» بمبلغ 91.19 جنيهاً للتر، بدلاً من أربعة جنيهات للتر.

وكان وزير النفط السوداني، أزهري عبدالقادر، أكد أن بلاده ستعاني عجزاً في المخزون الاستراتيجي للبنزين والجازولين، خلال اليومين المقبلين.

ووفقاً لإفادات للوزير بصحف محلية صادرة في الخرطوم، أول من أمس، أشار الوزير لحجم العجز اليومي في البنزين والبالغ «800» طن متري، بينما الإنتاج اليومي «3200» طن، والاستهلاك «400» طن، وحدد إنتاج الجازولين بـ«4500» طن، مقابل «8800» طن احتياجات يومية، بعجز قدره 4300 طن، قال إن تغطيته تتم عبر الاستيراد.

طباعة