فضيحة غصن الجديدة.. نفقات زفافه على حساب «رينو» وفي قصر فرساي

تتوالى الفضائح في قضية الرئيس السابق لشركة «رينو نيسان» لتصنيع السيّارات، كارلوس غصن، الذي أوقف في اليابان، بتهمة التهرب الضريبي والتلاعب بالحسابات المالية منذ نحو شهرين.

فبعد أن كشفت شركة رينو عن تلقي الأخير مبلغ 50 ألف يورو (57 ألف دولار)، من حساب الشركة، لتنظيم زفافه في العام 2016، بقصر فرساي، في ضواحي باريس مقابل اتفاق رعاية عقدته الشركة مع القصر، قالت متحدثة باسم العائلة إن غصن، يعتزم تحمل تكاليف حفل زفافه الذي أقامه في قصر فرساي.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن ديفو سبورغي المتحدثة باسم العائلة القول إن غصن سيسدد المبلغ للقصر والذي سيعوض شركة السيارات عن النفقات السابقة.

وقال قصر فرساي إنه وافق على اتفاق رعاية بقيمة 3ر2 مليون يورو مع رينو في يونيو2016.

ويحق لرينو الاستفادة بنسبة 25 % من قيمة الاتفاق في المقابل، مثلما ينص القانون الفرنسي.

ووفقا للاتفاق، فان الشركة طلبت استخدام منطقتين في القصر لتنظيم حفل عشاء في الثامن من أكتوبر 2016، وذلك بحسب ما قاله القصر. وبلغت قيمة الإيجار 50 ألف يورو.

وكانت صحيفة «لو فيغارو» قد ذكرت في وقت سابق أن هذه المنفعة التي حصل عليها غصن جاءت على هيئة تأجير مجاني لجزء من القصر الشهير من أجل إقامة حفل زفاف غصن في الثامن من أكتوبر 2016.

طباعة