جيش فنزويلا يمنع دخول مساعدات إنسانية

قطع عسكريون فنزويليون، أول من أمس، جسراً على الحدود مع كولومبيا، قبيل وصول مساعدة إنسانية دولية ضرورية لسد النقص في المواد الغذائية والأدوية، فيما كثّف زعيم المعارضة، خوان غوايدو، تحديه لسلطة الرئيس نيكولاس مادورو.

وحذّر البرلمان، المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة، في وقت سابق، الجيش الفنزويلي الذي يشكّل أكبر قاعدة لدعم مادورو، من تخطي «خط أحمر» بمنع وصول المساعدات.

ويقول غوايدو، الذي نصّب نفسه «رئيساً بالوكالة»، في 23 يناير ما أشعل أزمة دولية، إنّ ما يصل إلى 300 ألف شخص «يواجهون خطر الموت» في فنزويلا، وبحاجة إلى مساعدة إنسانية.

طباعة