استنكار فلسطيني لتحليق طائرات شراعية فوق المسجد الأقصى

استنكرت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى الفلسطينية اليوم تحليق ثلاث طائرات شراعية فوق المسجد الأقصى.

وقالت الأوقاف، في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، إنها «تنظر بخطورة بالغة لما جرى من تحليق طائرات شراعية على ارتفاع منخفض فوق المسجد الأقصى المبارك أول من أمس».

وأكدت الأوقاف أن هذا الأمر مستهجن ومستغرب، محذرة من أن «أي مساس يحصل للمسجد الأقصى المبارك تقع مسؤوليته على عاتق السلطات الإسرائيلية التي سمحت لهؤلاء بالتحليق والطيران فوق الأقصى، خاصة أن المسجد مستهدف من قبل المتطرفين اليهود الذين يدعون الى هدم قبة الصخرة المشرفة وبناء الهيكل».

وطالبت الأوقاف «السلطات الإسرائيلية بوضع حد لهؤلاء قبل فوات الأوان».

وحسب شهود عيان، فقد حلق ثلاثة أشخاص بطائرات شراعية فوق الأقصى، ونزلوا في «حارة اليهود» التي أقيمت على أنقاض حارتي الشرف والمغاربة بجوار الأقصى المبارك.

ووفقا لوكالة «وفا»، «استأنفت الجماعات اليهودية المتطرفة اليوم اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة».

وقالت الوكالة إن«85 مستوطنا، و26 طالبا من معاهد تلمودية اقتحموا الأقصى في الفترة الصباحية، ونفذوا جولات مشبوهة في المسجد واستمعوا إلى شروحات حول أسطورة الهيكل المزعوم، قبل أن يغادروا من جهة باب السلسة».

طباعة