وصول الأسير السعودي لدى الميليشيات الحوثية موسى عواجي إلى الرياض

أوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن)، العقيد الركن تركي المالكي، أنه وصل، مساء اليوم، إلى قاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض، الأسير الجندي الأول موسى بن شوعي عواجي.

وقال المالكي إنه نتيجة للجهود المشتركة لقيادة قوات التحالف، والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، التي تمخض عنها إطلاق سراح الأسير السعودي، لظروفه الصحية الصعبة، ولعدم تلقيه الرعاية الصحية اللازمة لدى الميليشيات الحوثية، فقد وافقت قيادة القوات المشتركة للتحالف - في مقابل إطلاق الأسير السعودي - على إطلاق سبعة محتجزين من العناصر الحوثية.

وأضاف أن هذا يأتي ضمن حرص قيادة القوات المشتركة للتحالف على استعادة الأسير السعودي، وبما يتوافق مع اتفاقية جنيف الثالثة بشأن معاملة أسرى الحرب، وكذلك القيم والمبادئ الإنسانية، واستمرار جهود استعادة بقية الأسرى من قوات التحالف.

وبين العقيد المالكي أن مفاوضات الأسرى والمحتجزين لا تلقى الاهتمام الجاد من قبل الميليشيات الحوثية، إذ كانت دائماً تصطدم بالتعنت الحوثي، ومحاولة الحصول على مكاسب سياسية أو عسكرية دون مراعاة الجانب الإنساني، مع العلم بأن الميليشيات الحوثية لاتزال تحتجز الآلاف من أبناء الشعب اليمني، ومن ضمنهم قيادات سياسية واجتماعية وعسكرية، وعلى رأسهم وزير الدفاع اليمني السابق، اللواء الركن محمود الصبيحي، الذي تضمن قرار مجلس الأمن (2216/ 2015م) إطلاق سراحه الفوري، دون شروط.

وقدم شكر قيادة القوات المشتركة للتحالف لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، للاستجابة لحرص قيادة القوات المشتركة للتحالف على استعادة الأسير، وتقدير وضعه الصحي الذي يتطلب تقديم رعاية صحية، لم يحظَ بها من قبل الميليشيات الحوثية.

طباعة