تحقيقات «مولر» توشك على الانتهاء

روجر ستون صديق ترامب ومستشاره الانتخابي أثناء القبض عليه. أرشيفية

قال القائم بأعمال المحامي العام الأميركي، ماتيو ويتكر، إن التحقيقات التي يجريها المستشار الخاص، روبرت مولر، بشأن التدخل الأجنبي في الانتخابات الرئاسية الأميركية، التي جرت عام 2016 «أوشكت على الانتهاء».

وقال ويتكر، في مؤتمر صحافي: «في الوقت الحالي أعتقد أن التحقيق اقترب من اكتماله، وآمل أن نتمكن من الحصول على التقرير في أقرب وقت ممكن»، لافتاً إلى أن التحقيق له نطاق محدد للغاية، لكنه لم يستبعد التحقيق بشأن أمور إضافية من جانب وزارة العدل.

وتابع: «نأخذ بمحمل الجد الكذب على الكونغرس، وإذا كانت هناك إحالات من قبل اللجان المعنية، كما هي الحال في مثل هذه الأحوال، فسنجري تحقيقاً».

جاءت التعليقات بعد الإفراج، الجمعة الماضية، بكفالة عن صديق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ومستشار حملته خلال انتخابات الرئاسة، روجر ستون، بعد القبض عليه بناء على سبع تهم، ويقول المحقق مولر: إن ستون كذب على الكونغرس والمحققين، وعرقل سير العدالة.

ويمكن أن يواجه ستون (66 عاماً) عقوبة السجن لعشرات السنوات، حال إدانته بالاتهامات التي تشير إلى أنه عطل تحقيقات المحقق الخاص مولر، بشأن التلاعب بالانتخابات الرئاسية الأميركية، وذلك من خلال الشهادة الزور، ومحاولة التأثير في الشهود.

وتشير لائحة الاتهامات إلى أن ستون كذب بشأن علمه بواقعة القرصنة الإلكترونية، عندما قدم شهادته إلى المحقق الخاص، وأنه حاول دفع آخرين لتغيير شهادتهم.

طباعة