إطلاق سراح المعتقلين في احتجاجات السودان

أعلنت وزارة الإعلام السودانية أن جهاز الأمن والمخابرات السوداني أصدر، أمس، قراراً بإطلاق سراح جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة، في إشارة إلى التظاهرات المناهضة للحكومة التي طالبت بتنحي الرئيس عمر البشير.

وأطلقت الشرطة السودانية، أمس، قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان.

وتقول الجماعات الحقوقية إن أكثر من 1000 متظاهر وقائد في المعارضة وناشط وصحافي، احتجزوا منذ بدء التظاهرات في 19 ديسمبر الماضي، عقب رفع أسعار الخبز.

في المقابل، دعا «تجمع المهنيين السودانيين»، الذي يقود التظاهرات التي تطالب بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير، إلى تنظيم ما يسمى بـ«مواكب الشهداء» في مدن عدة بالعاصمة الخرطوم والولايات، والتوقيع على دفاتر «الحرية والتغيير»، اليوم.

وذلك بمناطق «جبرة، بري، بحري، المهندسين، الكلاكلة، بانت، الموردة، شمبات، العباسية، عبري، سنار»، فضلاً عن الاعتصام في بورتسودان.

وأغلق عاملون سودانيون ميناء بورتسودان لمدة خمس ساعات، احتجاجاً على منح حق إدارة الميناء لشركة فلبينية، وقالت صحيفة «الجريدة» السودانية، أمس، إن العاملين بالميناء الجنوبي أغلقوا جميع البوابات، ونفذوا إضراباً عن العمل رفضاً للاتفاق مع الشركة الفلبينية.

طباعة