بولتون يفضح خطة ترامب في فنزويلا عن «غير قصد»

صورة

التقط المصورون ملاحظة على ورقة قانونية لدى مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، كتب عليها: "5000 جندي إلى كولومبيا"، تكشف عن تحرك محتمل من قبل إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في أزمة فنزويلا، في ظل الأزمة التي تعيشها الأخيرة، بعد إعلان رئيس البرلمان وزعيم المعارضة الفنزويلة، خوان غوايدو، نفسه رئيساً بالوكالة الأربعاء الماضي.

يأتي ذلك بعد ذكرت مصادر لشبكة "فوكس نيوز" أن البيت الأبيض يفكر في نشر قوات أميركية عند جارة فنزويلا الغربية في حال الحاجة إليها. غير أنها قالت إنه لا يوجد تحرك وشيك.

وكان بولتون قد أكد، رداً على سؤال للصحافيين في البيت الأبيض أمس حول إمكانية استخدام القوة العسكرية في الملف المحتدم، أن "الرئيس دونالد ترامب كان واضحاً في هذا الأمر بأن كل الخيارات متاحة على الطاولة".

وأكد وزير الخارجية الفنزويلي أن ما يجري في فنزويلا إنما هو من صنع المختبرات الأميركية، داعياً الجميع إلى احترام ميثاق الأمم المتحدة وعدم التدخل في شؤون فنزويلا.

ويرى المحللون أن تطورات الأحداث التي تشهدها فنزويلا تثبت بان المعارضين لا يتمتعون بالقدرة على الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مع ان الدعم القوي الذي يقدمه الجيش لمادورو، وموقف موسكو الصارم في دعم الحكومة في فنزويلا.

طباعة