بعد يومين من الموافقة على منطقة للحكم الذاتي في الجنوب

18 قتيلاً في تفجيرين استهدفا كنيسة بالفلبين

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي اعتبر التفجيرين «عملا ارهابيا." أ.ف.ب

قُتل 18 شخصاً على الأقل في تفجيرين استهدفا أمس، كاتدرائية غولو في الجزيرة التي تحمل الاسم نفسه في جنوب الفلبين.

ووقع هذان التفجيران بعد يومين على الإعلان عن موافقة كثيفة في استفتاء الإثنين الماضي، على إنشاء منطقة بانغسامورو للحكم الذاتي في جنوب الفلبين، في إطار عملية السلام مع جماعة مورو الإسلامية للتحرير. وانفجرت القنبلة الأولى خلال القداس داخل كاتدرائية سيدة جبل الكرمل الواقعة في وسط غولو، أكبر مدينة في الجزيرة، كما قال المتحدث باسم الجيش في المنطقة العميد غيري بيسانا. ووقع انفجار ثانٍ خارج الكاتدرائية، في المرأب، لدى وصول الجنود إلى المكان. ودان المتحدث باسم الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي التفجيرين، وأعدهما «عملاً إرهابياً».

وقال سالفادور بانيلو في بيان «سنلاحق حتى أبعد نقطة في العالم المنفذين القساة لهذه الجريمة الوحشية».

من جهته، تحدث قائد شرطة المنطقة غراسيانو ميخاريس، عن سقوط 20 قتيلاً و81 جريحاً. ووضعت القنبلة الثانية في صندوق دراجة نارية متوقفة خارج الكاتدرائية.

 

 

طباعة