تجمّع المهنيين: نجحنا في جذب قوى المعارضة

7 مدن تستعد للتظاهر في السودان اليوم.. والبشير يزور القاهرة

جانب من الاحتجاجات في الخرطوم أول من أمس. رويترز

دعا تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود الفعاليات التي تطالب بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير، إلى أسبوع جديد من التظاهرات والاعتصامات، تبدأ بمسيرات إلى عدد من الميادين الرئيسة، اليوم، في سبع مدن وضواحٍ، هي الخرطوم، والكلاكلات، وأم درمان، وأمبدة، وكرري، وشرق النيل وبحري، فيما قال سفير السودان في مصر عبدالمحمود عبدالحليم، لـ«فرانس برس»، إن البشير سيصل إلى القاهرة، صباح اليوم، وسيعقد قمة «مصرية – سودانية» مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.وبخلاف التظاهرات في الداخل السوداني، قال تجمع المهنيين إنه سيتم تنظيم وقفة تضامنية من قبل تنسيقية النقابات والروابط السودانية بالمملكة المتحدة، وتحالف القوى السياسية والجاليات السودانية، اليوم، بميدان «الطرف الأغر» في الواحدة ظهراً، في العاصمة البريطانية لندن، بحسب ما ذكر التجمع في بيان عبر صفحته على موقع «فيس بوك»، أمس.

ودعا التجمع أيضاً إلى تنظيم ما يسمى بـ«موكب الشهداء»، غداً، في كل قرى ومدن ولاية الجزيرة، وتظاهرات ليلية بعد غد، ومسيرات أخرى الخميس المقبل في الولاية ذاتها.

وبدأت التظاهرات في السودان في 19 ديسمبر الماضي، عقب قرار الحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف، وقال المتحدث باسم تجمع المهنيين محمد يوسف المصطفى، لـ«فرانس برس»، إن «المشهد السوداني كان يفتقد سياسياً واقتصادياً وأمنياً واجتماعياً إلى قائد، حيث إن القوى السياسية المفترض بها أن تقود الحراك منقسمة على نفسها بين معسكرين، وبالتالي قرر تجمع المهنيين أن يكون مركز العمل، وأن ينظم ما يقوله الناس، ويضفي عليه معنى، لكن القائد هو الشعب». وأوضح أحد متحدثي تجمع المهنيين السودانيين، المقيم في باريس، محمد الأسباط، أن «التجمع نجح في جذب قوى المعارضة الرئيسة في البلاد، لتلتف حوله وتوقع معه ميثاق الحرية والتغيير مطلع الشهر الجاري، لافتاً إلى أن الميثاق انضم إليه 19 تنظيماً وحركة ومؤسسة من سياسية إلى شبابية إلى فئوية. من جانب آخر، أعلن بنك السودان المركزي طرح عملة جديدة فئة 100 جنيه، بالتزامن مع صرف مرتبات شهر يناير الجاري للعاملين في الدولة، وأكد مصدر مطلع بالبنك المركزي، حسبما أفادت صحيفة «الجريدة» السودانية، أمس، اكتمال طباعة الفئة الجديدة وطرحها للتداول نهاية الشهر الجاري ومطلع فبراير المقبل، مبيناً أن العملة الجديدة ستسهم في انفراج أزمة السيولة النقدية.

وكان البنك المركزي السوداني أعلن مواصفات وألوان وعلامات تأمين العملة الجديدة، وبيّن أن اللون الأساسي لها هو البني، والعلامة المائية صقر الجديان، والرقم 100 جنيه، وتتضمن الواجهة صورة أهرامات البجراوية، والخلفية صورة سد مروي والروصيرص وأعالي عطبرة وستيت.


بنك السودان المركزي يطرح عملة جديدة لمواجهة أزمة السيولة.

طباعة