روسيا والصين تعطلان قراراً حول فنزويلا في مجلس الأمن

عطّلت روسيا والصين، أمس، مشروع إعلان لمجلس الأمن الدولي، اقترحته الولايات المتحدة، يهدف إلى تقديم دعم كامل للبرلمان الفنزويلي بقيادة المعارض خوان غوايدو.

وذكر دبلوماسيون أن مشروع القرار كان يلزم البرلمان الفنزويلي بإعادة الديمقراطية ودولة القانون، مع الإشارة إلى عدم شرعية الانتخابات الأخيرة في فنزويلا، والتنديد بلجوء قوات الأمن إلى القوة ضد المتظاهرين، وشطبت روسيا كل فقرات الإعلان بدعم من الصين. وقال مصدر دبلوماسي، إن مشروع الإعلان تم دفنه، في حين طلب مشروع قرار روسي إجراء حوار سياسي في فنزويلا، الأمر الذي اعتبرته واشنطن غير مقبول.

ومنحت خمس دول أوروبية، هي ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا والبرتغال، فنزويلا، أمس، مهلة ثمانية أيام للإعلان عن إجراء انتخابات حرة في البلاد.

كان غوايدو، الذي دخل في صراع مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أعلن نفسه رئيساً انتقالياً للبلاد، الأربعاء الماضي، وأن مادورو لم تعد له شرعية.

طباعة