إصابات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال بنابلس

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، أمس، بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سبسطية شمال نابلس، وقال رئيس بلدية سبسطية، محمد عازم، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة برفقة ما تسمى «دوريات الإدارة المدنية والحدائق العامة»، وسط إطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع.

واقتحمت قوات الاحتلال، فجر أمس، بلدة عجة جنوب جنين، ونصبت حواجز على شارع جنين – نابلس، ومحيط بلدتي سيلة الظهر، وجبع، وأوقفت سلطات الاحتلال أيضاً العمل في شارع «بيت عينون - اليونسكو» الحيوي شمال شرق مدينة الخليل، واحتجزت عدداً من آليات البلدية.

واعتقلت قوات الاحتلال 16 شاباً فلسطينياً خلال حملة اعتقالات واسعة نفذتها بمناطق متفرقة في الضفة الغربية، وقام قائد شرطة الاحتلال في القدس، يورام هليفي، ومجموعة من «العسكريين القدامى» الذين احتلوا المسجد الأقصى عام 1967، باقتحام المسجد، أمس، من جهة باب المغاربة.

من ناحية أخرى، وجه مدعون إسرائيليون إلى فتى يهودي في الـ16 من العمر تهمة القتل، بعدما رشق سيارة بالحجارة في الضفة الغربية المحتلة، ما أدى إلى استشهاد الفلسطينية عائشة الرابي.وقال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين، شادي عثمان، إن القضية الفلسطينية ستتصدر جدول أعمال القمة الأوروبية العربية المقبلة، مضيفاً في حديث لتلفزيون فلسطين، أن غياب العملية السياسية، وعدم التزام إسرائيل بحل الدولتين، جعل الاتحاد مقتنعاً بأن الآليات القديمة أثبت فشلها، وهناك ضرورة لإيجاد آلية جديدة.

 

طباعة