حتى عقار عرفات لم يسلم من الاحتلال

    أصدرت محكمة إسرائيل المركزية في مدينة القدس المحتلة، أمرا بحجز مؤقت لقطعة أرض بمساحة 2.7 دونم بمنطقة جبل الزيتون بالمدينة، يملك منها الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات 135 مترا.

    وأوضحت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية، أن «الحجز شمل الأرض كاملة»، والذي جاء ردا على دعوى تعويض تقدم بها إسرائيليون يطلقون على أنفسهم اسم «ضحايا هجمات»، قدموها ضد السلطة الوطنية وضد ميراث عرفات، وطالبوا بحجز الأرض لتكون تعويضا لهم حال صدور القرار.

    وأشارت الصحيفة إلى أن «قطعة الأرض يقع جزء كبير منها داخل منطقة المقبرة في جبل الزيتون، وأن لورثة عرفات 0.5 % من مساحتها الكلية».

    من جهته، أعلن المحامي يوسي أرنون، الذي يمثل السلطة الوطنية، أنه ينوي العمل على إلغاء القرار المؤقت بالحجز على عقار أبو عمار، مشيرا إلى وجود 120 قضية ضد السلطة في المحاكم الإسرائيلية، بذريعة مسؤولياتها عن العمليات التي أصيب أو قتل فيها إسرائيليون.

    طباعة