مولر يشكك في طلب ترامب «الكذب» من محاميه

مايكل كوهين. أرشيفية

شكك مكتب المحقق الخاص، روبرت مولر، في عناصر رئيسة وردت في تقرير إعلامي، ذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وجه محاميه السابق بأن يكذب على مجلس الشيوخ، بشأن اتفاق مع موسكو بشأن صفقة عقارية، ما أثار تساؤلات حول قصة إخبارية، هيمنت على التغطية في الولايات المتحدة، على مدى اليومين الماضيين.

وذكر موقع «باز فيد» الإخباري، قبل يومين، أن المحامي السابق لترامب، مايكل كوهين، المقرر قضاؤه عقوبة بالسجن للكذب على الكونغرس ضمن جرائم أخرى، قال للمحققين، الذين يعملون لصالح مولر، إن ترامب أمره بالكذب بشأن بناء ناطحة سحاب في موسكو، فيما كان مرشحاً للرئاسة. وقال المتحدث باسم مولر، بيتر كار، في أول تعليق للمحقق الخاص منذ بدء تحقيقه قبل 20 شهراً: «وصف (باز فيد) لتصريحات محددة لمكتب المحقق الخاص، وتوصيف وثائق وشهادات حصل عليها هذا المكتب بخصوص شهادة مايكل كوهين أمام الكونجرس، ليسا دقيقين».

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، للصحافيين، أول من أمس: «إن القصة لا أساس لها، هذا بالتأكيد أمر يدعو للسخرية»، بينما قال ترامب على موقع «تويتر»: «إن كوهين يكذب، ليقلل فترة سجنه».

طباعة