الجزائر تعلن إجراء انتخابات رئاسة في 18 أبريل

أعلنت الجزائر، أمس، أن انتخابات الرئاسة ستجرى يوم 18 أبريل المقبل، لكن لم تشر إلى ما إذا كان رئيسها، عبدالعزيز بوتفليقة، سيرشح نفسه، بعد أن طالب بترشحه حشد من مؤيديه.

جاء الإعلان في مرسوم رئاسي، يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة، تحسباً للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 18 أبريل المقبل، حسبما جاء في بيان للرئاسة الجزائرية، أمس.

وأوضح البيان أنه طبقاً للمادة 136 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، أصدر بوتفليقة، مرسوماً رئاسياً، يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية، التي ستجرى يوم الخميس 18 أبريل 2019.

وأضاف البيان أن المرسوم ذاته ينص، أيضاً، على مراجعة استثنائية للقوائم الانتخابية، ستتم من يوم 23 يناير إلى 6 فبراير.

وأمام بوتفليقة (81 عاماً)، الذي يحكم البلاد منذ عام 1999، فترة 45 يوماً للإعلان عما إذا كان سيسعى للفوز بفترة خامسة.

وتنتهي فترته الرابعة في أبريل، ويقضي الدستور بإجراء الانتخابات الجديدة مع انتهاء فترة الرئاسة.

ورغم المطالبة بترشحه للمنصب مجدداً، فهناك مخاوف بشأن صحته.

وكان آخر اجتماع لبوتفليقة مع مسؤول أجنبي كبير، خلال زيارة للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في سبتمبر الماضي. وألغي اجتماعان سابقان له مع كلٍّ من ميركل ورئيس وزراء إيطاليا، جوزيبي كونتي.

ولم تشهد الجزائر، المنتجة للنفط، اضطرابات سياسية كبيرة على غرار ما شهدته دول عربية عدة، خلال السنوات الماضية، لكنها واجهت بعض الاحتجاجات.

 

طباعة